شارك معنا على مواقع التواصل

AddToAny

جديد الموقع

حصريا بالموقع

الجمعة، 1 يونيو 2018

هل ستقضي فضيحة كامبريدج أناليتكا على عملاقة التواصل الاجتماعي فيسبوك

هل ستقضي فضيحة كامبريدج أناليتكا على عملاقة التواصل الاجتماعي فيسبوك






ما زالت فضيحة شركة الاحصائيات ” كامبريدج أناليتكا ” Cambridge Analytica ” تلقي بظلالها بشكل سلبي على اكبر شبكة خاصه بالتواصل الاجتماعي وهي ” فيسبوك ” وذلك بعد ان سربت بيانات اكثر من 87 مليون مستخدم , وتم استغلال هذه البيانات في التأثير على الناخبين في انتخابات الرئاسة الاميركية لصالح دونالد ترامب . فيسبوك والتي يبلغ عدد مستخدميها أكثر من 2 مليار مستخدم باتت تواجه مخاطر كبيره في ثقة المستخدمين بها , واصبح الكلانم الان عن بداية النهاية لعملاقة التواصل الاجتماعي , ولكن فعلياً هل سيحدث هذا الامر . لو نظرنا من زوايا مختلفة سنجد الامر ليس بالسهل , ومن غير الممكن ان تسقط الشركة جراء هذه الفضحية , وخاصه ان السيد مارك وعد بتغيير كافة الاستراتيجات الخاصه بخصوصية المستخدمين بشكل كام بالاضافه الى ان شبكة عالمية وضخمه مثل Facebook لن تسقط بهذا الشكل , وخاصه ان العديد من الوكالات الاستخباراتيه حول العالم تتجول داخل الشبكة ومن الابواب الخلفية , لذلك عملية سقوط عمقلاة التواصل يعني سقوط هذه الوكالات الاستخباراتيه وعلى راسها FBI .
ولو نظرها الى القيمه الاقتصادية الخاصه بالفيسبوك سنجد انها القطاع الاكثر تاثراً بهذه الفضحية , حيث خسرت الشركة ما يقارب 9 مليارات دولار بعد انتشار فضيحة كامبريدج أناليتكا على الرغم من ارتفاع سهم الشركة الى 10% مره اخرى .
بالمقابل فضيحة تسريب البيانات ستؤثر في مستوى مصداقية فيسبوك عند العديد من الشركات المعلنة ، وهذا الامر بدوره سيؤدي الى انخاف كبير في عدد المعلنيين وفي حجم وقيمة الاعلان على امبراطورية Facebook .
وفي مساعي الشركة للتخفيف من وطأة “فضيحة البيانات” , توجة السيد مارك زوكربرغ الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك ببعض التصريحات والتي قال فيها ” إن شركته ارتكبت أخطاء فيما يتعلق بالتعامل مع بيانات ملايين المستخدمين، وتعهد باتخاذ خطوات أكثر صرامة لتقييد وصول مطوري الخدمة إلى مثل هذه المعلومات ” .
no image

شاهد ايضا

  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Top