شارك معنا على مواقع التواصل

AddToAny

جديد الموقع

حصريا بالموقع

الجمعة، 13 يوليو 2018

لا تنظر في عيني عند الرحيل بقلم شمس ابراهيم طلعت


لا تنظر في عيني عند الرحيل 
فلن تجد دمعات التوسلِ
فوق الخدودِ تسيل
لن تلمح في عيني
نظرةَ الضعفِ
لقلبٍ ذليل 
فقد تبخرَ الحبُ
بنارِ الهجرِ الطويل 
تاهت معالمه
بين ثنايا الضباب
لن يُعيد الشوقَ في القلبِ
كل كلمات العتاب 
فقد أدمن القلبُ المسكينُ
السكر من كأس العذاب 
ولن يروي ظمئ ماءً
أنشده من خلف 
طبقات السراب

دع الرحيل حبيبي
بلا وداع
فما جمّلَ الشهدُ يوماً
مر أوقات الضياع

كم كنتُ أشتاقُ 
في الليالي الباردات
لدفء لحظات اللقاء
كم كنتُ اشتاقُ
لكلمة أحبك
تنسابُ ف الأعماقِ كالضياء
كم تألمتُ وكم بكيتُ
وكان يشهد عالدمع
نجمُ السماء

كان دوماً 
يدورُ في عقلي سؤال 
لم أطرحه يوماً عليكِ
بل ظلّت تردده
الشفاه المرتجفات كابتهال

أكان يستحق الأمرُ أن نضيع ؟
قبل أن يحصد الخريفُ
نبتة العشق الذابلة في القلوب
ألم نتذكر يوماً
حلو أيام الربيع ؟.
ألم تقرأء يوماً رسائلي!
تباً لكبرك ...
ألم تتذكر
أم ذابت حروفي مع الصقيع

الآن إرحل 
لكن لا تنظر في عيني
عند الرحيل 
فقد أدمنت أن احيا 
بقلبٍ جريح 
الآن إرحل 
لعلني في البعدِ
يوما أستريح
الآن إرحل
فقد بُح صوت 
العشق مني 
ولن اصيح 
الآن إرحل 
بعد ان أشهرتِ
في وجهي سيف الفراق 
لن أكون يوماً
انا الذبيح
no image
  • العنوان : لا تنظر في عيني عند الرحيل بقلم شمس ابراهيم طلعت
  • الكاتب :
  • الوقت : 10:53:00 ص
  • القسم:

شاهد ايضا

  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Top