شارك معنا على مواقع التواصل

AddToAny

جديد الموقع

حصريا بالموقع

الاثنين، 26 يونيو 2017

اللقاء الأخير... بقلم/حسن هاشم...الجزء الأخير.

اللقاء الأخير... بقلم/حسن هاشم...الجزء الأخير.
اللقاء الأخير.

_________
_
وبعد أن احست من كلام والدها بأنه سوف يتخلص من ذلك الشاب.
همت مسرعه إلىٰ نفس المكان الذي كان فيه اول لقاء.
فوجدت ذلك الشاب يعيش حياته ولا يعلم ما يخبئه له القدر.
فقالت له.. وهي في قمة الزعر مما سيحدث له نتيجة حبهما.
جئت إليك كي اطلب منك المغادره بأسرع وقت فلقد علم والدي بما قلبي
من ناحيتك ولا اعلم ماذا سيحدث لك. فانت لا تعلم من هو والدي
فتعحب من قولها..وقال.. ولكنني احببتك ولن استطيع الابتعاد عنك
فقررت اخباره بحقيقتها وقالت..انا اميره بنت ملك الجزيزه المجاوره لك
وعند سماع ما اخبرته تلك الاميره عن حقيقة امرها احس بالضعف
وقلة الحيله..فقرر المغادرة ولكن قبل ان يغادر قال لها.. لماذا لم تخبريني
من قبل حتىٰ لا اقع في براثين عشقك إيتُها الاميره
قالت... خِفتُ ا تتركني وترحل إلىٰ الابد وانا من عَشِقَتْ روحك من اول
ظهور لك من بين غيامات الامطار..ارجوك اغفر لي خطئي لانه ليس بملئ ارادتي
فنظر إليها وهو في قمة الحزن واليأس لما حدث له من كذبه سحقت قلبه
عند الاميره وهي في طريقها إلىٰ ذلك الشاب لم تخرج بمفردها
فلقد كان يراقب خطاها رجل قد كلفه اباها بأن يتخلص من حبيبها
وفي نهاية الحديث الذي دار بينها اسدارت الاميره كي ترحل وهي باكيه
حزينه محطمة الفؤاد لِما حُكِمَ عليها من اباها وصعقات القدر.
لمحت جندي من جنود الملك يتربص بهم ويراقبهم من بعيد
وكان يمسك في يديه قوس مستعداً بسهم خارق حتىٰ يقوم بقتل ذلك الشاب
فهمت مسرعه إلىٰ حبيبها في نفس اللحظه التي انطلق فيها السهم القاتل
فاحتضنت حبيبها وتلقت السهم بدلاً منه حتىٰ لا تكون السبب في مقتله
وسقطت بين يداه البارعتان مرةً اخرىٰ ولكن هذه المرة ستكون المره الاخيره
وقالت له..كنت اتمنىٰ ان تحدث لي حادثه مثلما حدثت من قبل
حتىٰ تقوم بحملي علىٰ ذراعيك مرةً اخرىٰ واشعر بما شعرت به في المرة الاولىٰ
ولكنه كان اللقاء الأخير بين ذراعيك هو اللقاء الأخير إلىٰ الابد
وفارقت الحياه بعدما كان هناك امل بان تكون هناك بداية حياه بينهما
تحيااااااااتي. الفيلســــــــــــــــــــــــــــوف العاشـــــــــــــــق حســـــــــــــــــــن هاشـــــــــــــــم.
26/6.2017.
اللقاء الأخير... بقلم/حسن هاشم...الجزء الأخير.
  • العنوان : اللقاء الأخير... بقلم/حسن هاشم...الجزء الأخير.
  • الكاتب :
  • الوقت : 7:34:00 ص
  • القسم:

شاهد ايضا

  • Blogger Comments
  • Facebook Comments

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Top